Portail
Portail
Forum
Forum
ConnexionNom d’utilisateurMot de passe
Se connecter automatiquement à chaque visite    
S’enregistrer
S’enregistrer
Se connecter pour vérifier ses messages privés
Se connecter pour vérifier ses messages privés
عودة رجال الحسن الثاني إلى مربع الحكم

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Hbalbladi Index du Forum -> Rjou3 allah -> Jaridate a lhoubala (info)
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
romeosso
Journaliste
Journaliste

Hors ligne

Inscrit le: 23 Fév 2006
Messages: 789
sexe:
devise: Le rire est une chose sérieuse avec laquelle il ne faut pas plaisanter
Localisation: almania
Point(s): 789
Moyenne de points: 1,00

MessagePosté le: 04/05/2006 16:44:12    Sujet du message: عودة رجال الحسن الثاني إلى مربع الحكم Répondre en citant

لما استقبل الملك محمد السادس إدريس البصري وزير داخلية والده ليقلده أكبر وسام علوي في المملكة بعد إقالته أسر له قائلا: "عد الى منزلك وارتح هناك سننادي عليك لمهام أخرى…"، الرواية جاءت على لسان إدريس البصري أسبوعا بعد إقالته من منصبه يوم عيد ميلاده في التاسع من شهر شتنبر 1999.



صدق نصف وعد الملك ومازال النصف الآخر ينتظر، بعد مدة عادت وجوه كثيرة. من رجال الحسن الثاني الى مهام جديدة، بعد انتظار لم يدم طويلا. ولم تمنع شعارات العهد الجديد من إعادة استقطاب رموز حكم الملك الحسن الثاني. باستثناء قلة، إدريس البصري يأتي في مقدمتهم.
ويبدو أن "أمنيته" في الرجوع الى مربع الحكم وراء رسمه لخطوط حمراء في معركته مع رموز السلطة الجديدة، فهو ينتقد الجميع باستثناء الجالس على العرش، ولا يتوانى في عرض خدماته في موضوع الصحراء كما في العلاقة مع الجزائر. في الشهر الماضي عاد أربعة رموز من رجالات الحسن الثاني الى مواقع متفاوتة التأثير.
الفقيه المخزني:
بعدما اعتبر عبدالكبير العلوي المدغري جزءا أساسيا من تدبير "الشأن الديني" على عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وبعدما ظل في منصبه لثاني أطول مدة (18 سنة) بعد إدريس البصري، في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبعد أن حمل جزئيا المسؤولية في أحداث 16 ماي باعتباره كان متسامحا إزاء انتشار الفكر الوهابي لمجاملة المملكة العربية السعودية… بعد كل هذا عاد الفقيه عبدالكبير العلوي المدغري الى وكالة بيت مال القدس الشريف. وفي أولى تصريحاته ليومية التجديد، التي احتفلت بهذه العودة، التقط الفقيه إشارة التعيين أكثر من موقع التعيين وقال: >أنا أعتز بالثقة المولوية العالية التي وضعها في أمير المؤمنين…<. ظل المدغري مدة أربع سنوات في الظل، ساكتا إلا لماما، وهو يتفرج من بعيد على فتح أكثر الملفات حساسية من قبل الابن الملك محمدالسادس، ولم يستطع إخفاء غضبه واستيائه مما سماه >محاكمة الحسن الثاني ميتا بعد العجز عن محاكمته حيا<، قال في مقال خص به الجريدة الأخرى في يونيو من السنة الماضية بمناسبة ملف خاص عن اليوم الأخير من حياة الحسن الثاني: >لك الله أيها الحسن الثاني ها هي ألسنة الغيبة وأقلام النميمة تنهش ذكراك العطرة وأنياب الاغتياب تمزق كفنك. وتمتد الى جثمانك لتؤذيك في قبرك كما آذتك في قصرك<. وتصل حسرة وزير الأوقاف على الملك الحسن الثاني بمناسبة أعمال هيأة الإنصاف والمصالحة الى حد القول: >لا يرون في أيامك إلا أيام جمر ورصاص، يحاكمونك ميتا حين تعذر عليهم أن يحاكموك حيا<. وفي إشارة عتاب الى ابنه الملك محمد السادس يقول فقيه دار "المخزن" >وها هم أقرب الناس إليك من رجال دولتك يتفرجون عليك… وها هو التاريخ كما أرادوه، يستعد ليكتب صفحات سوداء، سواد الصفحات التي كتبت عن بنوشي وفرانكو وسالازار وعيدي أمين داده…<. بعد هذا الرثاء والعتاب على العهد الجديد إزاء صورة العهد القديم، ينبه الفقيه الى بؤس رجال الحسن الثاني حيث يقول: >أصبحت صورتك مخيفة وأصبح رجالك خزايا مثل رجال ابن عرفة…<. بعد هذا الخروج الإعلامي لوزير الأوقاف السابق الذي وضع غير قليل من الملح في الجرح، جرح عهد يريد أن يؤسس لشرعية جديدة ولكن دون المس بشرعية قديمة، وهي وصفة لم تكن دائما مضبوطة التوابل، بعد هذا المقال علمت "الجريدة" من مصادر مطلعة أن نداء الفقيه وصل الى القصر الملكي وأن الرسالة فهمت. وهناك من كان مستعدا ليس فقط لفهمها وفهم دوافعها، بل للترويج إليها والحماس لصاحبها: >ارفعوا أيديكم عن الحسن الثاني ولا تجروا كثيرا خلف "فلول" اليسار الذي بارت بضاعته…<، هكذا علق أحد "خدام القصر". بقي صدى عراب الإسلاميين لدى القصر لأشهر ينتظر التفاتة الملك الذي دعاه الى رئاسة إدارة وكالة بيت مال القدس، وهناك من المصادر من يذهب أبعد من ذلك الى القول: إن القصر الملكي استدعى الفقيه المدغري الى "دار الملك" للمساعدة في تدبير الموجة الصاعدة للإسلاميين والتي تقربهم من الحكم أكثر من أي وقت مضى. فوزير الأوقاف الحالي أحمد التوفيق لا تربطه علاقة وثيقة بحزب العدالة والتنمية، وتوجهه الصوفي يجعل منه أداة ضعيفة في مواجهة جماعة العدل والإحسان وزعيم "التصوف المناضل" عبدالسلام ياسين، علاوة على أن للفقيه المدغري يدا بيضاء على الإسلاميين سواء يوم كان في البناية المحادية للقصر أو يوم انتقل الى مكتبه للمحاماة بشارع فرنسا بالرباط.
وهو الآن يضع اللمسات الأخيرة عن كتابه المقبل "الحكومة الملتحية" وفيه يعرض لشؤون الحكم ونصيحة للإسلاميين في كيفية تدبير الحكم، كل هذا يجعل منه مؤهلا أكثر من غيره للعودة الى مربع "السلطة" بعد أن عجز الفريق الشاب عن إدارة ملف الشأن الديني بطريقة مغايرة أو هكذا يُعتقد.
فشل الدبلوماسي الناجح:
كان الكثيرون يرون في الدبلوماسي حسن أبو أيوب البديل الجاهز عن وزير الخارجية محمد ابن عيسى، وذهب آخرون أبعد من ذلك عندما "تكهنوا" بخلافته لإدريس جطو في الوزارة الأولى، لكن لا أحد توقع إقالته من سفارة المغرب بباريس في ظروف غامضة ولا أحد صدق أن الرباط اعترضت على إرسال أبو أيوب لساحل العاج كمبعوث أممي للسلام حتى ولو كان الرئيس الفرنسي جاك شيراك هو صاحب المبادرة. فجأة نزلت أسهم أبو أيوب في بورصة القصر، وانتهت مسيرة سفير مغربي لامع في عاصمة الأنوار، استطاع في ظرف قياسي ربط علاقات وثيقة مع قصر الإلزيه والطبقة السياسية الفرنسية: >متحدث جيد، وصريح أكثر من المطلوب وهنا نصب الفخ لأبو أيوب. لقد نقل عنه الى الرباط انتقاده للمحيط الملكي، وللارتجال في إدارة أكثر الملفات حساسية< يقول مصدر دبلوماسي غربي. يوم الثلاثاء الماضي حضر أبو أيوب الى "بلاطو" برنامج حوار الذي استضاف خليهن ولد الرشيد في حلقة خصصت لموضوع الصحراء. جلس يستمع بعد أن عين سفيرا متجولا للمملكة، بعد أقل من أسبوعين على محاضرة له ألقاها في غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالعاصمة الاقتصادية. وكانت مناسبة له لتوجيه انتقادات حادة لأداء الحكومة ولتفاقم أزمة البطالة، وهو الأمر الذي حمل يومية "ليكونوميست" على وضع عنوان دال لمحاضرته في الصفحة الأولى يقول: أبو أيوب متشائم! بعد أسبوعين، أصبح أبو أيوب "متفائلا" ببداية العودة الى مكانه الذي اجتهد لسنوات لبنائه كوزير للفلاحة على عهد الملك الحسن الثاني وكسفير للمغرب في أهم عاصمة لعرش العلويين: باريس. وكلها مناصب تقلدها أبو أيوب على عهد الملك الراحل. رجع هذه المرة "سفيرا" متجولا بعد أن طال انتظاره، وأصبح صوته المستاء يصل الى دوائر القرار الى درجة أنه فكر -حسب أحد المقربين منه- في الانصراف عن عالم السياسة ودخول عالم المال والأعمال. نزل بسرعة من المنصب الدبلوماسي وسيرجع ببطء الى دائرة الضوء، هذا هو قانون "المخزن"، يعلق المصدر نفسه، لكن المهم هو أن لا يظل الإنسان في دائرة المغضوب عليهم. سفير متجول لقب برووتوكولي لا يعني الكثير خاصة بالنسبة لشخص كان وزيرا ثم سفيرا في باريس مطلعا على أكثر الملفات حساسية، لكن هذه طبيعة المرحلة. قد يهيأ أبو أيوب على غرار المدغري العلوي لمناصب أكبر. إنها التفاتة تحاول إصلاح ما انكسر والباقي متروك للأيام والأقدار وربما للأهواء. المتمرد يعود الى الخيمة: فاجأ خليهن ولد الرشيد متتبعي برنامج "حوار" الذي يقدمه مصطفى العلوي في القناة الأولى، عندما لوح بأسلوب جديد للدفاع عن مشروع "الحكم الذاتي" في الصحراء، في محاولة لامتصاص "المزاج المتعصب" للجزائر. قال خليهن :>سأذهب للقاء الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، وأشكره على استضافته لإخواننا الصحراويين وأقول له إن الضيافة الشرعية ثلاثة أيام، والحكم الذاتي شكل من أشكال تقرير المصير…<17>معنى ذلك أن سلاطين وملوك الأسرة الذين حكموا المغرب منذ القرن 17 كانوا مختلفين إزاء فضائل الطبيعة البشرية كما إزاء انحرافاتها -بمعنى أوضح كان فيهم الصالح والطالح- إلا أنهم كانوا يشتركون في شعور واحد هو التجبر والحرص والغيرة على السلطة، ومحمد السادس لا يمثل استثثناء في ذلك<. إن الملك وبغض النظر عن صفات الإنسان داخله، يظل في المقام الأول ملكا، له سلطة ومفروض عليه حمايتها، وعندما يصبح فيه الإنسان غالبا على الملك فإن التناقض سرعان ما يحسم لصالح الثاني على الأول، لنمعن النظر في التحذير الذي أطلقه الفقيه السلطاني عبدالكبير العلوي المدغري من ذات المقال المشار إليه سابقا: >إننا نخشى أن تسقط هيبة الدولة من بعدك أيها الحسن الثاني… لقد شاهدت وزيرا مغربيا وهو يصرح للتلفزة بأن المخزن مات موتته الطبيعية، بفضل نضال الشعب المغربي<. إن الفقيه العارف بنظام الحسن الثاني والعارف بنظام إمارة المؤمنين والعارف بالإيديولوجيا المخزنية في حكم المجتمع، يعزف هنا على أكثر الأوتار حساسية: الخوف على الهيبة… إن تجريم عهد الملك الحسن الثاني ومطاردة رجاله وتشبيههم برجال السلطان ابن عرفة خطر على الملك محمد السادس في المقام الأول. إن هذا الافتراض قد يصلح تفسيرا لعودة بعض رموز "العهد القديم". لقد جرب الملك محمد السادس أن يتميز عن والده في بداية حكمه، وقد كانت رواية جون دانييل مدير المجلة الفرنسية "نوفيل أوبسيرفتور" نقلا عن لقاء له مع الملك محمد السادس دالة في هذا الصدد يقول: >لما التقيت مع الملك محمد السادس في بداية حكمه، خاطبني قائلا: >أعلم أنه عند حديثي إليكم، لا يفوتكم النظر الى صورة والدي المعلقة فوق رأسي، وأنكم لن تتجنبوا إجراء مقارنات بيني وبينه لقد قلت نفس الشيء بالأمس لوزيرة الخارجية الأمريكية مادلين أولبرايت التي كانت جالسة في مكانك… عليكم أن تعلموا: لست الحسن الثاني…<2>اذهب وارتح في منزلك سننادي عليك لمهام أخرى<؟.

توفيق بوعشرين


source:aljareeda

"Plus on aime, plus on souffre. La somme des douleurs possibles pour chaque âme est proportionnelle à son degré de perfection..."



Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: 04/05/2006 16:44:12    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
lord
G.Moderateur
G.Moderateur

Hors ligne

Inscrit le: 28 Aoû 2005
Messages: 3 071
sexe:
devise: tsliiiiiim
Localisation: salé/casa
Point(s): 3 067
Moyenne de points: 1,00

MessagePosté le: 04/05/2006 17:41:16    Sujet du message: عودة رجال الحسن الثاني إلى مربع الحكم Répondre en citant

eh oui, c'est la politique, un ensemble de cerles "fermés", celui qui en sort, y revient difficilement "pour ne pas dire en sort une bonne fois pour toute".

quand aux dire de ce basri, il les invente tout sipmlement pour alimenter sa haine vis a vis le roi qu'il a jeté comme un torchon qu'il est.



Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: 26/05/2017 01:53:03    Sujet du message: عودة رجال الحسن الثاني إلى مربع الحكم

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Hbalbladi Index du Forum -> Rjou3 allah -> Jaridate a lhoubala (info) Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | Panneau d’administration | Créer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2017 phpBB Group
iCGstation v1.0 Template By Ray © 2003, 2004 iOptional

Traduction par : phpBB-fr.com